Hassouna-Academy © 2019      

كلمة احمد حسونة

كلمات من احمد حسونة من القلب ❤️ إلي القلب للجميع

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد الذي أرسله الله رحمة للعالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا ،،، ثم أما بعد ، ، ، الشيء الوحيد الذي أخبر الله رسوله محمد ﷺ أن يطلب فيه الزيادة هو العلم عندما قال الله سبحانه وتعالي في سورة طه وقل رب زدني علما ، وأول ما نزل من القرآن الكريم اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق، اقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم ، ورفع الله من قدر وشأن العلماء حينما قال يرفعِ الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجاتٍ ، وبين الله عز وجل أن العلماء لا يتساوون في القدر مع من لا يعلم فقال جل في علاه قلْ هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكرُ أولوا الألباب ، وأيضاً أخبرنا رب العزة سبحانه أن من يخشونه هم العلماء حين قال في كتابه العزيز إِنَّما يخْشى اللَّه مِنْ عِبادِهِ الْعُلماءُ ، وهو الذي علمنا عدد السنين والحساب حين قال هو الذي جعل الشمس ضياءً والقمر نوراً وقدّرهُ منازِل لتعلموا عدد السـنين والحساب ما خلق الله ذلك إِلاّ بالحقِّ يفصلُ الأياتِ لقومٍ يعلمون ، وكما نري أن العلم قدرة عالي ولا يطلبه إلا غالي أدرك علاه ، ولقد عزمت بإذن الله تعالي أن أقدم أفضل ما لدي من علوم في مجالات الحاسب الآلي -الكمبيوتر-، لأنه يفيد في جميع مناحي الحياة، فإذا تحدثنا عن شركة تجارية فهي تستخدم الكمبيوتر لتدوين وحساب جميع اعمالها من انتاج وتسويق ورواتب وغيرها، وإذا تحدثنا عن مدرسة أو كلية أو معهد، فجميعها تستخدم الكمبيوتر في أعمالها وتظهر نتائج الامتحانات والجداول، بل وبعض المؤسسات التعليمية الحديثة تمتحن الطالب ببرامج ذكية متطورة، وفي الهيئات الحكومية يتم استخدام الكمبيوتر أيضاً، وأصبح الحاسب يفعل كل شيء في حياتنا فلقد صعد الإنسان في الآفاق والفضاء بالحاسب، ونشاهد به الفيديو ونشغل به الصوت ونطبع به الوثائق والمستندات ونصور به الصور والأوراق وندير به كافة المجالات، ولا نقتصر علي هذا فحسب، بل ولو قلت لك أن الحاسب قد يغير في حياة أسرة بأكملها وينجيها بفضل الله ، سوف تتعجب وتقول كيف ؟! – والجواب هو كم من رجل كان علي حافة الإنهيار المادي بسبب فقده لوظيفتة، ففتح الله علية بتعلم الحاسب ورزقه الله بعمل جيد ورزق وفير، وكم من شاب كان علي حافة الإنحراف الأخلاقي بسبب الأخلاق السيئة المتداولة بين الشباب إلا من رحم ربي، فمن الله علية بأن بدء في تعلم مجالات الحاسب فأحبها وبدء يبني مستقبلة الحقيقي ، المحتوي الذي سوف نتعلمه يتكون من مواضيع تتبع بعضها بعض، ومنظمة بطريقة تسلسلية بحيث تأخذ بيدك خطوة بخطوة من البداية إلي الإحتراف بفضل الله، وسوف أتبع نظام في الشرح مثل صعود الطائرة، ففي البداية يتم التنبيه علي الركاب ببعض الإرشادات بالتفصيل الدقيق، ثم في بداية الإقلاع يكون الأمر صعباً ثم نطير إلي أعلي ونحلق في الفضاء، وسوف نبدء بإذن الله بالتفصيل ثم نعلوا ، ، ونعلوا ، ثم نحلق ونحترف بإذن الله، فإنني أنصح زائر الاكاديمية أن يهتم بجميع الموضوعات مرتبة، فعسي كلمة أن تغير بفضل الله، والمحتويات يتم تأليفها بكامل الحب والإخلاص لجميع المستفيدين، بل وحتي المحتويات التاريخية تم صياغتها بأساليب مختلفة من أكثر من مكان معلوماتي، والقائم علي الاكاديمية وضع كل خبرتة بكل الحب لجميع أحبائه المستفيدين لجميع المحتويات، والكمال لله وحده، ونحن لا نعلم إلا قليلاً كما قال الله في القرآن ويسْألُونك عنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أمْرِ ربِّي وما أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلَّا قلِيلًا ، وفي الختام أسأل الله تبارك وتعالي بأسمائه الحسني وصفاته العلا أن يفيد جميع المستفيدين بجميع المحتويات، ويغير في حياتهم إلي الأفضل إن شاء الله ، كما أحب أن اشجع الجميع علي العطاء في العلم، فإذا كنت تعلم أي معلومة لا تبخل علي غيرك بها أبداً، وتأكد أن الله سوف يكرمك بذلك ويمن عليك بعلومات أفضل بكثير من الذي لديك، ولقد أمرنا رسول الله كامل الأخلاق أن نحب الخير لإخواننا كما نحبه لأنفسنا حين قال حب لأخيك ما تحب لنفسك، وهذا الموضوع هام للغاية لأنه ينهض بالمجتمع ككل، فإذا تعلمت شيء وعلمتة لأخيك أو زميلك فسوف يأخذ فكرتك ثم يبتكر عليها إبتكاراً مختلفاً من إبتكارك، لأن الله خلق البشر بعقول ومميزات مختلفة، ثم يعلم زميلك معلومتك ومعلومتة لزميل آخر، فيبتكر ابتكاراً ثالثاً مختلفاً عن الأول والثاني، وهكذا، ولو حدث هذا علي مستوي المجتمع نهض المجتع وكثرت إبتكاراتة وإختراعاتة، ولا أقصد مجال الحاسب الآلي فحسب، لا، بل أقصد جميع المجالات في جميع مناحي الحياة، وإذا قابلت شخص طلبت منه معلومة وبخل عليك، ثم بعد ذلك طلب منك معلومة لا تفعل مثلة، بل اعطية المعلومة علي الفور ولمح له أن هذا هو الصحيح، وسوف يؤثر هذا علية ويغير حالة إلي العطاء، وهذا حدث معي شخصياً أكثر من مرة، وأثبتت لي التجربة أن هذا هو الصحيح ، كما ادعو الجميع ان تنشر و تشارك موقع الاكاديمية وروابط الاكاديمية في كل مكان حتي تعم الفائدة بفضل الله علي الجميع ، وآخر الكلام هو الحمد لله رب العالمين